توقعات الابراج اليومية ليوم الجمعة 11 تشرين الثاني 2022

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

توقعات الابراج اليومية ليوم الجمعة 11 تشرين الثاني 2022

الحمل

مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن تراجع مادي أو شراكة شخصية، لكن بقدرتك المعهودة أنت قادر على الانطلاق مجدداً.
عاطفياً: إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك الى الحبيب حتى لو تفاقم الوضع.
صحياً: يمكنك ممارسة الرياضة بمفردك وبحرية، وممارسة رياضة المشي من أفضل الرياضات بالنسبة إليك.

الثور

مهنياً: يرافقك الحظ على الصعد كافة، وتتزود أفكاراً جديدة وقناعات من نوع آخر، وقد تعرف نجاحاً مهماً.
عاطفياً: إذا كنت بصدد الاتفاق مع شخص من الجنس الآخر، تناقش قضية تخصكما، فكن متروياً إذا تعرّضت لبعض المضايقات.
صحياً: رياضة العدو الخفيف يومياً تعطيك إحساساً بالمغامرة والإثارة التي ترغب فيها.

الجوزاء

مهنياً: لا يزال القمر يتنقل في برجك ما يجعلك تعيش اجواء ناجحة فتناقش بهدوء وبحماسة وبثقة، وقد تفاجىء الخصم بثباتك وبمتانة أعصابك وبذكائك.
عاطفياً: إذا وجدت أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، فإنك تضطر إلى معاملته بالمثل.
صحياً: إنتبه إلى صحة الأولاد وخصوصاً في هذا الشهر الذي قد يفاجئهم بعوارض الزكام وغيره.

السرطان

مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على شراكة شخصية أو مهنية، وتحاول أن تقنع الطرف الآخر بقضيتك، وتشعر بانزعاج وعدم القدرة على التكيّف مع نمط جديد.
عاطفياً: لا تؤجل الأمور العاجلة، فالتراكم ليس في مصلحتك، وهو سيحدّ من قدرتك على تسيير الأمور بسهولة مع الحبيب.
صحياً: ممارسة الرياضة تحت قيادة مدرب أو ما شابه يشعرك بالتقيد، لذا اعتمد على نفسك في ممارسة الرياضة وتجربة الأنشطة الجديدة.

الاسد

مهنياً: تطلق مشروعاً أو تنتصر لقضية أو تفرح ببعض الاخبار، وتدفعك الظروف إلى الخروج من مكانك.
عاطفياً: مزاجك المتقلب يسبب لك مزيداً من المواجهات مع الشريك، فكن هادئاً لترتاح أكثر.
صحياً: لا تقلق إذا شعرت بأن بعض الورم يظهر على قدميك، ما عليك إلا التخفيف من الوقوف في العمل.

العذراء

مهنياً: يجعلك هذا اليوم تحتار بأمرك ولا تعرف الطريق، وربما تشعر بحزن لا مبرر له.
عاطفياً: عبارات الإعجاب تفرح الشريك وتجعله يشعر بالاهتمام، فتكون الأجواء الإيجابية هي السائدة في كل المجالات.
صحياً: خذ قسطاً من الراحة هذا اليوم، فهو مفيد لك ويريح أعصابك المنهكة.

إعلان

الميزان

مهنياً: تمتلك أفكاراً جيدة ومن الضروري وضعها فوراً موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة.
عاطفياً: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والمجازفة والبحث عن حلول، إنه يوم جيد قد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان.
صحياً: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكنك من ممارسة الأنشطة.

العقرب

مهنياً: لا تسمح لأحد أن يُخرّب عليك حياتك، مزاج الناس مشكلتُهم هم وليس مشكلتك انت، والارتفاع عن الهموم البسيطة قد يساعدك في اتخاذ القرارت المهمة والمصيرية.
عاطفياً: عليك أن تمنح الشريك مزيداً من الوقت والاهتمام، فهو يشعر بأنه مهمّش على نحو كبير.
صحياً: قد تمر اليوم بوضع صحي صعب بعض الشيء، لكن الأمور سرعان ما تعود إلى طبيعتها.

القوس

مهنياً: مستقبلك في العمل على المحكّ، وخصوصاً أنّ المتربصين بك يزدادون عدداً، فكن أكثر حذراً في خياراتك.
عاطفياً: عليك أن تحدّد مسار العلاقة بالشريك، وهذا ما يجعل الصورة بينكما أكثر وضوحاً.
صحياً: عليك أن تتوخى الحذر حتى لا تضر جسمك بممارسة الأنشطة الرياضية التي لا تلائمك.

الجدي

مهنياً: قد تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الزملاء، يخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأمور هادئة جداً.
عاطفياً: تقضي ساعات على الهاتف تتحدث مع من تريد أن تكسب قلبه أو أن تعيش معه مغامرة ربما، تبدو متحمّساً جداً.
صحياً: لا تكثر من سلوك المرتفعات فهي غير مفيدة للقلب، أما إذا أردت أن تمارس المشي فاختر المناطق السهلية.

الدلو

مهنياً: أحداث متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في عدة أمور، وهذا يمنحك مزيداً من التطور والتقدم في العمل.
عاطفياً: التعاون الجدي مع الشريك يعزز العلاقة بينكما، فتصبح الصورة أكثر وضوحاً من السابق.
صحياً: خذ الأمور هذا اليوم بروية وحكمة، ولا تنفعل لمجرد تصرف عابر قام به أحدهم وأزعجك.

الحوت

مهنياً: كن متسامحاً مع الآخرين لأنّ الأدوار قد تتبدل يوماً ما، فتنقلب الأمور ضدك وتجد نفسك مجبراً على تحمّل ردود الفعل.
عاطفياً: لا تتخيّل أن طيبة الشريك تمنحك المجال لتستمرّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك في القريب العاجل.
صحياً: أنت تحب المغامرة لذا يمكنك ممارسة تسلق الجبال، فتشعر بالتجديد والخروج عن المألوف.

إعلان

إقرأ أيضا

“القوات” تقاطع: الرئيس أوّلا!

“القوات” تقاطع: الرئيس أوّلا! تتجه الأنظار من السراي الحكومي إلى ساحة النجمة لتحديد مصير الجلسة التي حددها رئيس مجلس النيابي نبيه بري لانعقاد الهيئة

انتقل إلى أعلى