هوكشتاين في بيروت الأربعاء… وماذا بشأن “توقيع الترسيم”؟

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

هوكشتاين في بيروت الأربعاء… وماذا بشأن “توقيع الترسيم”؟

على صعيد ترسيم الحدود البحرية، وفي سلسلة خطوات سبقت الزيارة المنتظرة للموفد الاميركي إلى مفاوضات الترسيم عاموس هوكشتاين يوم الاربعاء إلى لبنان واسرائيل، ظهرت إلى العلن سلسلة الخطوات التمهيدية التي استعجلتها إسرائيل لموافاته، فقدّمت المحكمة العليا اجتماعها الذي كان مقرّراً الخميس المقبل، الموعد المحتمل للتوقيع على الاتفاق، فرفضت في قرارها بالإجماع، الالتماسات المعترضة على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، مؤكّدة إجازة المشروع.

وقالت المحكمة العليا – وهي أعلى جهة قضائية في إسرائيل – في نهاية جلسة الاستماع في شأن الالتماسات التي تقدّم بها عضو الكنيست من حزب «الصهيونية الدينية» اليميني المتشدّد إيتمار بن غفير ومنظمات يمينية أخرى، والتي سألتها «ما إذا كان في إمكان حكومة انتقالية كمثل حكومة يائير لابيد توقيع مثل هذا الاتفاق في وقت قريب جداً من الانتخابات، وما إذا كان ينبغي تطبيق القانون الأساسي للاستفتاء عليها، وما إذا كان ينبغي تقديمه إلى الكنيست للموافقة عليه.

وفي السياق، قال خبراء دستوريون اسرائيليون، انّ قرار المحكمة يسمح للحكومة ان تجتمع في الساعات المقبلة للموافقة على «المخطط النهائي للاتفاق» الذي سيُوقّع الخميس في الناقورة، حيث ستجري «مراسم التوقيع على الاتفاق».

وبناءً على ما تقدّم، قالت مصادر عليمة لـ«الجمهورية»، انّ هوكشتاين سيصل الى بيروت بعد غد الاربعاء لتسليم الجانب اللبناني الوثائق النهائية للتفاهم الذي يستعد ممثلون من لبنان واسرائيل لتوقيعه في اليوم التالي الخميس في مقر قيادة قوات «اليونيفيل» في الناقورة، بعدما استُكملت الترتيبات الحكومية لدى البلدين.

إعلان

وقالت المصادر، انّ لبنان ينتظر قبل هذا الموعد رسالة من هوكشتاين، يبلغه فيه مستوى أعضاء الوفد الاسرائيلي الذي سيُكلّف التوقيع، ليشكّل وفده بطريقة متناسقة ومستوى التمثيل الإسرائيلي.

وفي وقت لاحق من مساء أمس، نقلت قناة «العربية» عن هوكشتاين، تأكيده انّ «توقيع اتفاق ترسيم الحدود سيتمّ الخميس».

وفي السياق، قال وزير الدفاع بيني غانتس، إنّ قرار المحكمة العليا سيسمح لنا بالمضي قدمًا في الاتفاق المهم بشأن الحدود البحرية مع لبنان في الأيام المقبلة». وأضاف أنّ «موعد استحقاق الاتفاق القريب من الانتخابات غير مرغوب فيه، لكنه ضروري. وهذه اتفاقية جيدة وصحيحة، ولها آثار أمنية وسياسية واقتصادية إيجابية على المنطقة بأكملها».

إعلان

إقرأ أيضا

قرار جديد لوزير الاقتصاد

قرار جديد لوزير الاقتصاد أصدر وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام قراراً مدّد بموجبه العمل بشهادات الكَيل لصهاريج المحروقات النفطية السائلة

انتقل إلى أعلى