أسبوعٌ حاسم حكوميًّا.. ولقاءٌ الأربعاء

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أسبوعٌ حاسم حكوميًّا.. ولقاءٌ الأربعاء

في الشأن الحكومي، تحدثت أوساط رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي عن أسبوع حاسم، متوقّعةً أن يلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون يوم الأربعاء نظرا للمواعيد المتتالية في أجندته ومنها مشاركته في لقاء دار الفتوى غدا والجلسة النيابية مطلع الأسبوع.

ووفق الأوساط، فإن ميقاتي سيجري مروحة اتصالات سريعة تشمل معظم القوى السياسية قبل أن يزور قصر بعبدا، مشيرة إلى أن التشكيلة الحكومية قد تقتصر على استبدال أربعة وزراء فقط، وهم وزير المال يوسف خليل الذي سيستبدل بالوزير ياسين جابر ووزير الاقتصاد أمين سلام، والمهجرين عصام شرف الدين، ووزير مسيحي محسوب على التيار الوطني الحر. 

إعلان

وفي موضوع التصويت على الثقة، تقول أوساط الرئيس المكلف إن الثقة شبه مؤمنة، وتعوّل في ذلك على إجماع القوى النيابية الأساسية على ضرورة وجود حكومة تتولى تنفيذ المطلوب للتأسيس للمرحلة المقبلة للخروج تدريجياً من نفق الانهيار.

وفي حال صدقت كل هذه التوقعات، فإن الأسبوع المقبل لا شك سيحمل الكثير من التطورات التي ستأخذ الأمور إلى الحسم بالاتجاه السلبي أو الإيجابي، خصوصا وأن الوقت المتاح دوليا لم يعد يسمح كما كان سابقا في ظل التعقيدات التي تطرأ تباعاً على الملفات الدولية من أوكرانيا إلى الملف النووي، وما يعنيه ذلك من تعقيدات اضافية محتملة على الواقع اللبناني إذا لم يحسن المعنيون محلياً النفاذ في الفترة المتبقية.

إعلان

إقرأ أيضا

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟ تفاعلت النقاشات بين النواب خلال جلسة اللجان المشتركة، لتتفرّع إلى مسائل جانبية، من بينها ما كشف عنه النائب في تكتل

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟ بات ترشيح قائد الجيش العماد جوزيف عون لرئاسة الجمهورية عنوان عدد غير قليل من اللقاءات التي تجري في لبنان

انتقل إلى أعلى