الاتصالات في لبنان…”الغزالة الرايقة” !

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

الاتصالات في لبنان…”الغزالة الرايقة” !

ليست قصة انقطاع الاتصالات بكافة أشكالها، لا سيما الخلوية، جديدة على اللبنانيين، ولكن ازدادت وتيرتها وحدتها في الأيام القليلة الماضية بشكل ملحوظ، وتوسعت دائرتها لتشمل مناطق بأكملها.


ومع بدء الحديث، ولو بشكل خافت، عن أن “وراء الأكمة ما وراءها” في هذا الملف، وأن الأمر أبعد من نقص في المازوت أو خلل في الكهرباء كما يروج، فإن ما يهم المواطن هو تحسن الخدمات، لا سيما وأن الاتصالات لم تعد ترفاً، بل أصبحت جزءاً من مصدر رزق الكثير من المواطنين.

في هذا الصدد، تلفت مصادر في شركتي الخلوي لـ”حدث أونلاين” أن الأعطال يمكن أن تحدث، من الناحية التقنية، لأسباب متعددة منها نقص الوقود او خلل في التغذية بالتيار الكهربائي، والذين يمكن أن يكون ناجماً بدوره عن التعدي على الشبكة الكهربائية. ولذلك فإن حسم مصدر الخلل ربما يحتاج إلى تحقيق ويستلزم وقتاً.

إعلان

والملفت في الأمر أن شكرتي الخلوي لا زالتا ترسلان عبر الرسائل القصيرة عروضات لباقات الانترنت والاتصالات، في الوقت الذي يعجز فيه المواطنون عن صرف الباقات الموجوة أصلاً في هواتفهم بسبب “ندرة” عمل الشبكة بل وانقطاعها لأيام في العديد من المناطق.

وبعد، هل تكون الاتصالات، بعد الكهرباء، القطاع الثاني الذي يغرق ولا يجد من ينقذه، علماً أن هذا القطاع من أكثر القطاعات إدراراً للأموال في خزينة الدولة؟ وماذا بعد هذا السيناريو الذي بات مطروحاً، أقله على مستوى التداول الإعلامي.

إعلان

إقرأ أيضا

هل يُقفل الإضراب مدارس النبطية؟

هل يُقفل الإضراب مدارس النبطية؟ كتب رمال جوني في “نداء الوطن”: يبدو أنّ مدارس الجنوب لن تلبّي دعوة رابطة التعليم الرسمي إلى الاضراب اليوم،

انتقل إلى أعلى