بعد سرقة 170 الف دولار … قوى الأمن تكشف عن عملية نوعية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

بعد سرقة 170 الف دولار … قوى الأمن تكشف عن عملية نوعية

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي: 

بتاريخ 6-6-2022، أقدم مجهولون على سلب مبلغ /170/ ألف دولار أميركي، بقوّة السّلاح، من المواطن (ع. ر. من مواليد عام ١٩٩١)، إضافةً إلى هاتفه الخلوي، وذلك في محلّة أوتوستراد المتن السريع، ولاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولة.

على الفور، باشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هويّات المتورطين، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، توصّلت الى تحديد المشتبه فيهم، وهم كل من:

ج. ح. (من مواليد عام ١٩٩٣، لبناني)
ر. ق. (من مواليد عام ١٩٩1، لبناني)
ع. ع. (من مواليد عام ١٩88، لبناني)
ع. هـ. (من مواليد عام ١٩٩1، لبناني)
ن. ب. (من مواليد عام ١٩٩7، لبناني)
ج. ي. (من مواليد عام ١٩86، لبناني)
ط. ي. (من مواليد عام ١٩87، لبناني)
أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان وجودهم، ومراقبتهم، وتنفيذ عملية متزامنة لتوقيفهم.

إعلان

بتاریخ 19-7-2022، وبعد عمليات الرّصد والمراقبة الدّقيقة، نفّذت القوّة الخاصّة التابعة لشعبة المعلومات مداهمات وكمائن في مناطق: ضهر البيدر، بعلبك، شليفا، البترون والدكوانة، نتج عنها توقيف جميع المذكورين وأوقف برفقة الموقوف الخامس، المدعو (م. ف. من مواليد عام ١٩٩٨، لبناني) الذي تبيّن أنّه مطلوب للقضاء بقضايا مخدّرات.

بتفتيشهم وتفتيش منازلهم، ضُبِطَ قسمٌ من المبلغ المسلوب، وسيّارة “فان”، استخدمت في عملية السّلب.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بتشكيلهم عصابة سلب بقوّة السّلاح، وأنّهم خطّطوا ونفّذوا العملية بحذر شديد بعد استدراج الضحية بحجّة بيعه “عملات رقمية” بمبلغ يفوق الـ /200/ ألف دولار أميركي، وأنّهم استخدموا لهذه الغاية عدة هواتف خلوية بأرقام مختلفة، ولوحات سيارة مزوّرة.

أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

إعلان

إقرأ أيضا

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟ تفاعلت النقاشات بين النواب خلال جلسة اللجان المشتركة، لتتفرّع إلى مسائل جانبية، من بينها ما كشف عنه النائب في تكتل

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟ بات ترشيح قائد الجيش العماد جوزيف عون لرئاسة الجمهورية عنوان عدد غير قليل من اللقاءات التي تجري في لبنان

انتقل إلى أعلى