بري لن ينتخب باسيل..

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

بري لن ينتخب باسيل..

مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي احتدمت الخطط السياسية والمناورات لدى الافرقاء السياسيين وخصوصاً الثنائي الشيعي الذي يسعى الى إيصال رئيس للجمهورية يمثل خط الممانعة على غرار الرئيس الحالي ميشال عون وتأمين استمرارية لنهج الممانعة.

بعد اطلالة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الأخيرة عبر شاشة حزب الله واقفال الباب امام وصول رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، وجد حزب الله نفسه في معضلة يصعب عليه حلها، فباسيل المعاقب اميركيا ليس بمقدوره الوصول الى بعبدا، فرئيس مجلس النواب نبيه بري ليس في وارد الدخول بتسوية مع باسيل ويفضل رئيس جمهورية بعيد عن الاصطفافات، وفقاً لما تؤكده مصادر مقربة من عين التينة.

بالتالي، ترى مصادر مواكبة لحركة الاتصالات الحاصلة بين الضاحية والشالوحي لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، ان حزب الله لا يملك وحلفائه أكثرية نيابية قادرة على ايصال شخصية رئاسية، وهناك خطة يضعها حزب الله لمواجهة أي إمكانية أخرى لانتخاب رئيس جديد من خارج محور الممانعة.

إعلان

وتضيف المصادر، ان اكثر ما يقلق حزب الله هو حظوظ قائد الجيش العماد جوزف عون، وبات يشعر بأن عون يملك اسهم مرتفعة جدا وهو شخصية بعيدة عن الاصطفافات تشكل خطراً حقيقاً على باقي المرشحين وبات الأقوى كونه يحظى بتأييد بري والقوى السيادية والمعارضة والحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية وهؤلاء قادرون على تأمين الاكثرية للعماد عون.

ولفتت المصادر الى ان حزب الله والتيار الوطني الحر سيعطلون نصاب جلسات انتخاب رئيس الجمهورية لإقفال الباب امام العماد عون، فلا باسيل قادر على الاتفاق مع العماد عون ولا حزب الله، فالنسبة للحزب من المؤكد في حال وصول عون سيكون ضمن صفقة وتسوية دولية قد تكون على حساب حزب الله.

المصدر | صوت بيروت إنترناشونال

إعلان

إقرأ أيضا

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟ تفاعلت النقاشات بين النواب خلال جلسة اللجان المشتركة، لتتفرّع إلى مسائل جانبية، من بينها ما كشف عنه النائب في تكتل

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟ بات ترشيح قائد الجيش العماد جوزيف عون لرئاسة الجمهورية عنوان عدد غير قليل من اللقاءات التي تجري في لبنان

انتقل إلى أعلى