حَريقُ مُولّدٍ يَحْرِقُ الإعْلامَ./ نادين خزعل

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

حَريقُ مُولّدٍ يَحْرِقُ الإعْلامَ./ نادين خزعل

من جديد، الإعلام اللبناني في عين اللامهنية واللااحتراف والسبق على حساب المصداقية.

يوم أمس، إندلع حريق في مولد كهربائي في منطقة الكفاءات.

سأبدأ بنفسي كإعلامية شاءت الصدفة أن أكون موجودة في مكان الحادث وهذا ما حصل:
1-دوّى صوت انفجار قوي تسبب برعب لثوان قبل أن تندلع النيران وتغطي السحب الدخانية المكان. ( خوف: ردة فعل بشرية طبيعية).

2- ركنت سيارتي واتصلت بالدفاع المدني ( إنسانية: إختبار جيد للذات).
3- توجهت إلى مكان الحدث والتقطت الصور ومن الشهود العيان مع المعاينة المباشرة تأكدت أن الحدث هو احتراق مولد كهربائي ( التقصي والتأكّد).
4-صغت خبرًا مكتمل العناصر على قاعدة يعرفها الإعلاميون “5W and H” وأرسلته إلى إدارة ZNN.( مهنية السبق مع المصداقية…)

إعلان

وما هي إلا لحظات حتى انهمرت الأخبار من كل حدب وصوب وهذه هي عينة:

  • إنفجار يستهدف ثانوية المهدي في الضاحية الجنوبية.
    ( للتوضيح الثانوية تبعد عن مكان الحادث أكثر من 700 م.)
  • تفجيرات متتالية في الضاحية وعشرات المولدات تحترق في مناطق مختلفة!!!
  • إستهداف مجموعة تابعة لحزب الله أثناء مرورها في منطقة الكفاءات.!!!
  • إنفجار قنبلة أثناء تركيبها داخل أحد المنازل في الكفاءات وسقوط عدد من القتلى والجرحى!!!!
  • إنفجار ضخم داخل مقر مؤسسة الشهيد ومعلومات عن اغتيال قيادي مهم!!!

وبعد….
كتاب موجه إلى وزير الإعلام زياد المكاري ورئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ..لا بدّ من وضع آلية قانونية تمنع التطاول والتعدي على الإعلام الحقيقي من قبل الإعلام الطارئ وإعلام الطوارئ…
الإعلام هو رسالة ومسؤولية.
هل يمكن لطبيب ليس طبيبًا أن يجري عملية جراحية؟
هل يمكن لمهندس ليس مهندسًا أن يصمم خريطة بناء؟
هل يمكن لمعلم ليس معلمًا أن يمارس مهنة التعليم؟
كذلك الأمر، لا يمكن لمن ليس إعلاميًّا أن يقوم بأي عمل إعلامي..

للأسف، عشرات المواقع والمجموعات ” مش معروف أصلها من فصلها” تمارس الإعلام دون أدنى مقومات الإحتراف والمهنية والمصداقية..
فإلى متى كل هذا الاستهتار؟
ليس كل من يملك هاتفًا وصفحة على الفايسبوك هو إعلامي…” حتى لو كان خريجًا من كلية الاعلام!!!!”…
ليس كل من “بيعرف يكتب كلمتين تلاتة واذا كتب اكتر بيصير فيهن اخطاء” هو إعلامي!!!
ليس كل من “يفكر” له الحق بالتحليل والادعاء بما ليس صحيحًا….

لا بدّ من إعادة تنظيم العمل الإعلامي في لبنان وقوننته وشرعنته وحصره بمن هم فقط وعن حق ” إعلاميون”… إعلاميون بالشهادة أو إعلاميون بالخبرة…..

إعلان

إقرأ أيضا

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟

لماذا فجّر معوّض قنبلته؟ تفاعلت النقاشات بين النواب خلال جلسة اللجان المشتركة، لتتفرّع إلى مسائل جانبية، من بينها ما كشف عنه النائب في تكتل

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟

متى يرشّحون قائد الجيش علناً؟ بات ترشيح قائد الجيش العماد جوزيف عون لرئاسة الجمهورية عنوان عدد غير قليل من اللقاءات التي تجري في لبنان

انتقل إلى أعلى