“حقوق المودعين” على طاولة ميقاتي ونقيب المحامين!

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

“حقوق المودعين” على طاولة ميقاتي ونقيب المحامين!

أعلن نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار، في بيان، أنه “بناء للدعوة الموجهة إليه، إجتمع مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بحضور وزير العدل هنري خوري وبعض أعضاء مجلس النقابة ولجنة حماية حقوق المودعين في دارة الرئيس ميقاتي في بيروت مساء الجمعة الواقع في 3 حزيران 2022”.

وأشار البيان الى أن, “المحادثات تناولت الأوضاع المالية والمصرفية المستجدة على ضوء قرار اتحاد نقابات المهن الحرة بتجميد المحادثات مع جمعية المصارف، التي لم تأت بأي نتيجة عملية إيجابية، والمباشرة بالخطوات القضائية اللازمة لحماية حقوق المودعين ومنها أموال صناديق النقابات”.

وأضاف, “برز تقارب في وجهات النظر بعد تأكيد الرئيس ميقاتي دعمه وحرصه على ضمان حقوق المودعين وتشديده على أولوية تحديد المسؤوليات وإجراء المحاسبة قبل أي توزيع للديون أو الخسائر بما يضمن حقوق المودعين”.

وتابع, “تم التوافق على ضرورة تلازم مسار درس وإقرار رزمة القوانين المطلوبة من صندوق النقد الدولي في سياق الإتفاق الأولي على مستوى الموظفين (Staff -Level Agreement) مع إعتماد خارطة طريق واضحة وموضوعية لإستعادة الحقوق عبر تحرير الودائع”.

وشدّد كسبار على, “وعد الرئيس ميقاتي بالتعاون والتواصل البناء بالنسبة لمشروع قانون إعادة هيكلة المصارف الجاري إعداده لكي يتسنى لللجنة المختصة لدى نقابة المحامين الإطلاع عليه وإقتراح التعديلات والإضافات المناسبة”.

وأكد أنّ, “الرئيس ميقاتي وعد أيضا بالتواصل مع حاكمية مصرف لبنان للتصدي لظاهرة إقفال الحسابات بصورة إستنسابية وتعسفية”.

وبدوره وعد نقيب المحامين, “بنقل فحوى المحادثات إلى إتحاد نقابات المهن الحرة للتداول وإتخاذ الموقف المشترك المناسب منها، كما وعد بوضع ما تختزنه النقابة من طاقات وإختصاصات علمية وقانونية وتقنية بتصرف الدولة اللبنانية للمضي قدما بالإصلاحات اللازمة والضرورية للخروج من نفق الأزمة وإعادة لبنان إلى مصافي الدول الرائدة”.

إقرأ أيضا

انتقل إلى أعلى