توقعات الابراج اليومية ليوم الجمعة 3 يونيو 2022

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

توقعات الابراج اليومية ليوم الجمعة 3 يونيو 2022

برج الحمل:


لا تتسرع في اتخاذ اي قرار في الفترة المقبل حتى لا تدفع ثمن هذا القرار، لا تدع احد يقلل من جهودك وامكانياتك، قد تواجه بعض المشاكل مع الشريك، لكنكما تتمكنان من حلها والتفاهم فيما بينكما، حان الان الوقت لانهاء كل ما تراكم عليك في الفترة الماضية من التزامات ومهام، العودة للعمل بطاقة كبيرة مطلوبة في هذه المرحلة

برج الثور:


التهرب من الواجبات والمسؤوليات قد يضعك في مواقف غير جيدة، الأيام القادمة تحمل الكثير من المفاجات السارة، تتحقق الكثير من الأمور التي طالما حلمت بها، تشعر بالارهاق الشديد اليوم، يجب عليك اخذ قسط من الراحة، والانتباه إلى نومك، احذر التورط في مشاكل لا تعنيك، وانتبه لصحتك واحرص على ممارسة الرياضة

برج الجوزاء:


تسير الامور حولك بشكل جيد وتشعر بالراحة الشديدة، تتحسن امورك المادية بشكل لافت بعد نجاح فكرة بدأت بها بشكل عفوي ولم تتوقع لها هذا النجاح، تنقلب الامور لصالحك في امر يتعلق بالعمل، حان الوقت لبذل كل الجهد من اجل انهاء الخلاف بينك وبين الشريك، فهو بالرغم من ما يظهره الا انه بحاجة لوجودك إلى جانبه

برج السرطان:


هناك الكثير من المشاريع الجديدة التي تطرح امامك، تخوض تجربة جديدة عليك، يعاملك احد الاشخاص بطريقة غير لطيفة ومزعجة، تشعر بسببها بالضيق والإهانة، لا تسمح لاي شخص بالتدخل في حياتك الخاصة وابداء رأيه، انت الوحيد الذي تعلم ما يجب عليك فعله والتصرف بحسب ما تراه مناسبًا، اتصال هاتفي من صديق قديم

برج الأسد:


تخوض حوار مع أحد الزملاء، تبالغ في ردة فعلك وتتصرف بطريقة مؤذية في الحوار قد تسبب للطرف الاخر بعض الازعاج، هذا الامر قد يجعلك تشعر بالضيق وتأنيب الضمير، لذلك الاعتذار ضروري والاعتراف بالخطأ فضيلة، الاسبوع المقبل يحمل الكثير من الاحداث، وتشعر بالارهاق بسبب كثرة الاعمال به

برج العذراء:


تصلك بعض العروض الجديدة للعمل، تشعر بالراحة والتفاؤل، عليك اختيار الفرصة الانسب بينهم من خلال معرفة جميع الميزات والسلبيات، الكثير من الفعاليات والمناسبات العائلية في هذه الفترة ما بين السارة والحزينة، انت بحاجة لفترة من الراحة والهدوء بعيدًا عن الضغوطات، لا داعي لشراء بعض الأمور غير الضرورية في هذه الفترة، انتبه لمصاريفك

إعلان

برج الميزان:


انت بحاجة لقضاء وقت اطول مع الاصدقاء والاشخاص الذين تثق بهم ويمنحونك بعض الطاقة الايجابية والحب، ابتعد عن الحساسية المبالغ بها، قد تشعر بالاحباط والملل بسبب الاجواء حولك، لا تقلق ستصبح الامور افضل وتتحسن بشكل لافت، تشعر ان شريكك لا يبالي بما يحصل معك هذا بسبب حساسيتك المفرطة

برج العقرب:


تتواصل مع زميل قديم لم تتواصل معه منذ فترة طويلة، تجدد العلاقة بينكما خاصة ان سبب البعد هو الانشغال وليس المشاكل، ابتعد عن اسلوبك الاستفزازي مع الشريك، يقدم لك زميل مساعدة كبيرة في العمل، تشعر بالامتنان الشديد له وتحاول شكره على طريقتك الخاصة، انتبه لصحتك في الفترة المقبلة، وحاول اجراء بعض الفحوصات

برج القوس:


عليك قطع فترة انعزالك الكبيرة عن العالم، انت بحاجة للاصدقاء والناس من حولك، هذا الانعزال قد يسبب لك الاكتئاب، يحاول الشريك دعمك بشكل كبير في هذه الفترة، ساعده على هذا الامر ولا ترفض مساعدته او تبالغ في ردة فعلك نحوه، تتسحن الامور لاحقًا وتصبح افضل، عليك الانتباه لصحتك الجسدية لا سيما ان حالتك النفسية سيئة

برج الجدي:


العديد من المفاجات السارة في طريقها اليك، تشعر بالفخر والسعادة بعد الانجازات الكبيرة التي حققتها في الفترة الماضية، تلتقي العديد من الشخصيات الجديدة في حياتك التي تشاركك نفس الاهتمامات وتشعر بالراحة معهم، تسير الامور لصالحك في هذة الفترة، عليك حسم علاقتك مع الشريك، واستغلال جميع الفرص المتاحة

برج الدلو:


لا تفقد الامل في بعض الامور، عليك تكرار المحاولة من اجل الوصول إلى مرادك، انتبه الى اختياراتك في الحياة، تعمل على تطوير وضعك المادي وتحاول بشتى الطرق العمل على الامر، يطرأ امر عائلي مفاجئ يسبب لك بعض القلق، تتمكن بمساعدة عدد من افراد الاسرة من تجاوز هذا الامر بسلام.

برج الحوت:


عليك الان العودة إلى اعمالك وحياتك المهنية، الكثير من المهام تجدها في انتظارك، تحاول بشتى الطرق ان ترتب هذه الأعمال، يجب عليك تغيير موقفك في العمل، والانتباه إلى بعض التفاصيل التي لم تنتبه لها سابقًا، في حال كنت اعزبًا قد تلتقي بشريك العمر في الفترة المقبلة، واذا كنت مرتبطًا تسير علاقتك بشكل جيد جدًا

إعلان

إقرأ أيضا

السنيورة يردّ على نقاط… ونحن نضع النقاط على حروف الردّ

السنيورة يردّ على نقاط… ونحن نضع النقاط على حروف الردّ تلقينا رداً من الرئيس فؤاد السنيورة على ما تضمنته مقالة نقاط على الحروف، حول مسؤولية حكومة الرئيس السنيورة عام 2007 في الإسهام بإضعاف موقف لبنان القانوني وصدقيّة الخطوط التي يعتمدها لحدوده الجنوبية وتأثير ذلك لاحقاً على موقعه التفاوضي، عندما قامت حكومته بالتفاوض مع الحكومة القبرصية على ترسيم الحدود البحرية واعتمدت النقطة 1 التي استندت اليها حكومة الاحتلال أساساً في رسم الخط 1 الذي اعتمدته في رسم حدودها البحرية مع لبنان، وجاء الخط المقترح من الوسيط الأميركي فريدريك هوف ليوزع المنطقة الواقعة بين الخط 1 والخط 23 مرتكزاً في محاولات تسويقه الى واقعة منشأ النقطة 1.  في رد الرئيس السنيورة منهج يعتمد اللياقة والاحترام في ادارة الخلاف، لا نملك الا تقديره وتمني تعميمه ليس بين الواقفين على ضفتين متقابلتين في الموقف من المقاومة وسلاحها فقط، كما هو الحال بيننا وبين الرئيس السنيورة، بل بين الواقفين على ضفة واحدة ويفشلون في إدارة خلافاتهم التكتيكية بلباقة واحترام، أما في المضمون فإن ردّ الرئيس السنيورة يحاول إضعاف أهميّة ما جرى في الترسيم الأولي مع قبرص ويشدد على الإضاءة على دور حكومته في اعتماد الخط 23، لكنه لا يحجب الإرباك عند الحديث عن تحديد النقطة 1 في الترسيم الأولي مع قبرص، ولا يناقش جوهر ما قلناه لجهة أن هذا السلوك غير المهني والمتقلب الذي وقعت فيه الحكومات اللبنانية أساء لموقع لبنان القانوني وصدقية الخط الذي يعتمده، واستطراداً على موقعه التفاوضي. وهذا هو جوهر ما قلناه، وتعبيراً عن ملاقاة الاحترام بالاحترام واللباقة بمثلها، ننشر ردّ الرئيس السنيورة كاملاً في هذا الباب: – رد الرئيس السنيورة على مقالة نقاط على الحروف – جانب رئيس تحرير صحيفة البناء الغراء – الأستاذ ناصر قنديل المحترم – تحية طيبة، – ورد في مقالة لكم نشرت يوم الاثنين بتاريخ 03/10/2022 في صحيفتكم الغرّاء ما حرفيته: «لا تستقيم أيضاً مناقشة العرض الخطي لهوكشتاين، دون الانتباه الى انّ لبنان فقد ورقة قوة قانونية ودبلوماسية بسبب سوء تصرف حكوماته عندما قبلت حكومة الرئيس فؤاد السنيورة خطاً وهمياً يضيّع الحقوق اللبنانية ويهدرها عبر توقيع اتفاق الترسيم مع قبرص عام 2007، وبنى كيان الاحتلال على النقطة واحد المعتمدة في ذلك الترسيم خطته لوضع اليد على الثروات اللبنانية… الخ. – يود المكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة أن يوضح أنكم قد تجاهلتم في ذلك الاتهام غير المسند، الحقائق الأساسية في هذا الخصوص. إذ ليس من الجائز لصحيفة رصينة أن تقع في مثل هذا الإغفال، حيث أنّ الحقيقة الساطعة تؤكّد أنّ الحكومة الثانية للرئيس فؤاد السنيورة، هي التي قامت بترسيم وتحديد الخط 23 الذي يتمسك به لبنان الآن. ولقد جرى ذلك بموجب قرار مجلس الوزراء اللبناني رقم 51 الصادر بتاريخ 13/05/2009، وذلك استناداً إلى قرار اللجنة الفنية التي ألّفها مجلس الوزراء بتاريخ 31/12/2008، والتي أصدرت تقريرها بتاريخ 29/04/2009. ولقد تمّ ذلك بعد أن كان قد تمّ الاتفاق وبشكل أولي بتاريخ 17/01/2007 ما بين الحكومة اللبنانية والحكومة القبرصية على تحديد ست نقاط على مسار خط الوسط للمنطقة الاقتصادية الخالصة لكل من لبنان وقبرص (وهي النقاط الست على خط الوسط التي لم يطعن أحد بصدقيتها) دون التوصل إلى اتفاق في حينها على النقطتين الثلاثيتين في الشمال (ما بين سوريا وقبرص ولبنان)، وفي الجنوب (بين لبنان وقبرص وفلسطين المحتلة)، وذلك نظراً لاستحالة التوصل آنذاك إلى اتفاق وبشكل نهائي مع العدو الإسرائيلي من جهة، ولتعذر التوصل إلى اتفاق مع الجمهورية العربية السورية من جهة ثانية. – تجدر الإشارة إلى أنّه، وبعد إنجاز مسودة مشروع ذلك الاتفاق الثنائي المؤقت بين لبنان وقبرص، ونظراً لكون ذلك الترسيم لم يكن قد اكتمل فإن الحكومة اللبنانية لم تقم بإحالة نصّ المسودة المؤقتة لخط الوسط بين البلدين إلى المجلس النيابي نظراً للحاجة أولاً لاستكمال تحديد حدود لبنان النهائية جنوباً وشمالاً لتلك المنطقة الاقتصادية الخالصة وكذلك ثانياً للقيام بالمزيد من الدراسات. – وبناء على ذلك، فقد باشرت الحكومة اللبنانية في العمل على استكمال ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة العائدة للبنان من الناحيتين الشمالية والجنوبية بشكل انفرادي. – وفي هذا السبيل، بادرت الحكومة اللبنانية، والتي كان يشترك في عضويتها وزراء من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر بتاريخ 30/12/2008 إلى تأليف لجنة فنية من عشرة ممثلين عن: 1) وزارة الأشغال العامة والنقل و2) وزارة الطاقة والمياه و3) وزارة الدفاع و4) وزارة الخارجية والمغتربين و5) الجيش اللبناني و6) المجلس الوطني للبحوث العلمية و7) رئاسة الحكومة اللبنانية، لإعادة دراسة مسودة مشروع الاتفاقية الموقعة مع قبرص، وذلك للمزيد من التأكد من سلامة ما توصّلت إليه الحكومة اللبنانية في تحديدها لخط الوسط، والعمل على تحديد النقطتين الثلاثيتين في الشمال والجنوب، ولقد تمّ ذلك بموجب القرار رقم 107/2008. – ولقد توصلت تلك اللجنة ومن طرف واحد الى ترسيم الحدود البحرية الجنوبية للبنان مع قبرص وفلسطين المحتلة، وكذلك الحدود البحرية الشمالية مع سورية وقبرص، وبالتالي تمكنت اللجنة من تعيين طرفي خط الوسط مع قبرص وفلسطين المحتلة، حيث أصبح الطرف الجنوبيّ هو النقطة الثلاثية 23 والتي تقع جنوب النقطة رقم 1، والطرف الشمالي مع قبرص وسورية النقطة الثلاثية رقم 7 التي تقع شمال النقطة رقم 6.

تحوُّلات داخلية بعد الترسيم

تحوُّلات داخلية بعد الترسيم إذا سارت الأمور وفق المتوقع، وتمّ الأخذ بالملاحظات اللبنانية على نصّ اتفاق الترسيم بحراً بين لبنان وإسرائيل، فمن المتوقع أن

انتقل إلى أعلى