أسبوع على غرق “قارب الموت”… ومصير المفقودين مجهول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أسبوع على غرق “قارب الموت”… ومصير المفقودين مجهول

لا يزال مصير المفقودين الذين كانوا على متن «قارب الموت» الذي غرق مساء يوم السبت الماضي في البحر قبالة شاطىء طرابلس مجهولاً، إذ لم يستطع الجيش اللبناني والدفاع المدني انتشال المركب والجثث المحتمل أنّها موجودة فيه، بسبب عدم وجود معدات وإمكانيات لديهم لهذا الغرض، ما جعل جهود البحث عنهم تراوح مكانها، كما أنّّ الاتصالات طلباً لمساعدة دول صديقة لم تسفر عن أيّ نتيجة حتى الآن.

وبرغم مرور أسبوع على غرق القارب، فإنّ المعلومات حول عدد المفقودين لا يزال متضارباً، ما بين 22 إلى 33 وصولاً إلى 48 مفقوداً كما تفيد بعض المعلومات.

إعلان

وبعدما شهدت السّاحات والشّوارع في الأيّام الماضية تحرّكات احتجاجية لأهالي وأصدقاء المفقودين، جرى خلالها قطع طرقات وتصادمات بينهم وبين القوى الأمنية، فقد اختفت خلال الساعات الـ24 الماضية كلّ مظاهر الاحتجاج، وتحديداً من أمام مرفأ طرابلس، ومن منطقة القبة حيث يقيم أغلب عائلات المفقودين، واقتصرت التحرّكات على وقفة تضامنية معهم حضرها عدد محدود من المواطنين.

وفي حين جهّز أهالي المفقودين قبوراً لدفنهم فيها في منطقة القبة بعد العثور على جثثهم، إثر فقدان الأمل في عودتهم إليهم أحياء، فقد أُعلن في طرابلس في السّاعات الماضية إلغاء أغلب المسيرات والاحتفالات التي تنظم عادة في نهاية شهر رمضان واستقبال عيد الفطر، تضامناً مع المفقودين وعائلاتهم.

إعلان

إقرأ أيضا

عندما يدفع وزير المال الثمن!

عندما يدفع وزير المال الثمن! كتبت غادة حلاوي في “نداء الوطن”:  من مكتبه المطل على البحر في وسط العاصمة بيروت والواقع في حرم مجلس

انتقل إلى أعلى