سعد: تجاهل المسؤولين لأزمة تراكم النفايات في صيدا دليل جديد على عجز السلطة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

سعد: تجاهل المسؤولين لأزمة تراكم النفايات في صيدا دليل جديد على عجز السلطة

حذر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد من “الأضرار الخطيرة على صحة المواطنين وعلى البيئة الناجمة من تراكم النفايات في الشوارع وداخل الأحياء السكنية، وذلك بسبب توقف شركة ntcc عن جمع النفايات من مدينة صيدا وضواحيها، اثر انتهاء مدة العقد بين الشركة والبلديات المعنية، وبعد تأخر وزارة المالية عن تسديد مستحقات الشركة.

ودعا سعد شركة ntcc إلى “استئناف عملها في جمع النفايات مراعاة للمصلحة العامة”. وطالب وزارة المالية ب “المسارعة إلى دفع المستحقات للشركة”. كما طالب البلديات المعنية “بتلزيم أعمال جمع النفايات من دون أي تأخير اضافي”.

وأضاف سعد: “المأساة البيئية تتفاقم، فبعد تلال النفايات التي تتكدس داخل المعمل وفي محيطه، عادت النفايات لتتراكم داخل المدينة. أما المسؤولية عن هذه الأزمة، وعن نتائجها الخطيرة على البيئة والصحة العامة، فتتحملها السلطة ومؤسساتها وأطرافها كافة، من وزارة البيئة إلى وزارة المالية وإلى البلديات والقضاء”.

إعلان

في المقابل، أشاد سعد بمبادرة شباب صيدا القديمة إلى جمع النفايات من شوارع المدينة القديمة، منوها بهذا العمل التطوعي الذي يدل على “عمق التزامهم بالمصلحة العامة”.

وختم سعد بالإشارة الى “مستوى التردي الذي بلغته مؤسسات الدولة، في ظل سلطة المنظومة الفاسدة، مما يؤكد ضرورة التغيير الشامل في المجالات كافة، من أجل إنقاذ الوطن والمواطن والبيئة والصحة العامة”.

إعلان

إقرأ أيضا

انتقل إلى أعلى