تشلسي الإنجليزي يحوز لقب كأس العالم للأندية بفوزه 2-1 على بالميراس البرازيلي

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

تشلسي الإنجليزي يحوز لقب كأس العالم للأندية بفوزه 2-1 على بالميراس البرازيلي

تُوّج فريق تشلسي الإنجليزي، السبت، بلقب كأس العالم للأندية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على بالميراس البرازيلي (2-1) في مباراة ماراثونية جمعت بينهما بنهائي البطولة في أبو ظبي.

وتقدّم البلجيكي روميلو لوكاكو بهدف لتشلسي في الدقيقة 55، لكن رافائيل فيغا أحرز هدف التعادل لبالميراس في الدقيقة 64 من ضربة جزاء.

واحتكم الفريقان لوقت إضافي عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، وحسمه تشلسي لصالحه بهدف سجله كاي هافيرتز من ضربة جزاء في الدقيقة 117.

وتأهل بالميراس إلى المباراة النهائية بعد فوزه على الأهلي المصري بهدفين نظيفين في نصف النهائي، بينما تغلب تشلسي على الهلال السعودي بهدف دون رد.

ومر أول ربع ساعة من اللقاء دون أي فرص حقيقية على المرميين، مع ميل الأفضلية بشكل نسبي لصالح تشلسي.

وجاء أول ملامح الخطورة مع حلول الدقيقة 17 عندما حصل بالميراس على ضربة حرة تهيأت لروني داخل منطقة الجزاء ليسدد برأسه، لكن إدوارد ميندي حارس تشلسي أنقذ الموقف بثبات.

وعلى عكس سير اللعب كاد دودو أن يفتتح التسجيل لبالميراس في الدقيقة 24 عبر تسديدة مباغتة من على حدود منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت مباشرة من فوق مرمى تشلسي.

ورد تشلسي بفرصة خطيرة، عندما سدد الألماني كاي هافيرتز كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بمحاذاة مرمى الحارس ويفرتون بيريرا.

وتعرّض ماسون ماونت لاعب تشلسي للإصابة ليغادر الملعب في الدقيقة 31 ويشارك كريستيان بوليسيتش بدلًا منه.

وفرض تشلسي هيمنته بشكل كامل على مجريات اللعب في آخر ربع ساعة من الشوط الأول، وكاد تياجو سيلفا أن يخطف هدف السبق في الثواني الأخيرة عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن بيريرا أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

إعلان

واستأنف تشلسي نشاطه الهجومي في الشوط الثاني وكاد أن يتقدم بهدف خلال الدقائق الأولى، عندما سدد أنطونيو روديجر كرة قوية من مسافة بعيدة لكنها مرت مباشرة من فوق مرمى بالميراس.

واستحق تشلسي أن يتقدم بهدف في الدقيقة 55 بواسطة الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو بعدما تلقى تمريرة ذكية من كالوم هودسون أودوي داخل منطقة الجزاء، وسدد برأسه في الشباك.

وبعد دقيقتين فقط، كاد بوليسيتش يضيف الهدف الثاني لتشلسي بعد تسديده قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى بالميراس.

واستعان الحكم بتقنية الفيديو (فار) قبل أن يحتسب ركلة جزاء لصالح بالميراس نتيجة لمسة يد ضد تياجو سيلفا، ليحرز منها رافائيل فيغا هدف التعادل في الدقيقة 64.

وأوشك هافيرتز على ترجيح كفة تشلسي بهدف ثانٍ بعد تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة علت العارضة بقليل.

ورد بالميراس بفرصة خطيرة عندما أطلق فيغا تسديدة مباغتة من على حدود منطقة الجزاء لكن ميندي وقف له بالمرصاد.

ومرت آخر عشر دقائق دون حدوث جديد، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله ويتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين.

وسيطر تشلسي على أحداث الشوط الإضافي الأول لكنه عجز عن تسجيل هدف التتويج.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لتشلسي نتيجة لمسة يد ضد لوان جارسيا تيكسيرا، ليحرز منها هافيرتز الهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الإضافي.

وفي الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي تعرّض جارسيا تيكسيرا مدافع بالميراس للطرد بعد عرقلة هافيرتز وهو في طريقه للانفراد بمرمى فريقه.

إعلان

إقرأ أيضا

انتقل إلى أعلى